الدُفوفُ تُغني حق العودة الى النوبة منذ أكثر من خمسين عام
الثلاثاء, 19 سبتمبر, 2017
مصر

 

التغريبة النوبية

تعرض المصريون النوبيون لموجات من التهجير منذ مطلع القرن الماضي إبان فصل الحدود بين مصر والسودان، وحتى بناء خزان أسوان عام 1902 والذي نتج عنه غرق قرى نوبية ظل عددها في ازدياد مستمر الى غاية عام 1964 مع بناء السد العالي وبحيرة ناصر، والتي أدت إلى إغراق كامل للقرى النوبية في مصر وجزء من القرى النوبية في السودان. وتم نقل الأسر المُهجرة عام 1964 إلى هضبة نصر النوبة بمحافظة أسوان؛ والتي اعتبرها النوبيون غير ملائمةٍ لنمط حياتهم وافتقارها لمتطلبات الحياة الأساسية وهو ما أجبر أعداداً ضخمة من الأسر النوبية على ترك مساكنها وأراضيها. (المفوضية المصرية للحقوق والحريات 12 سبتمبر/أيلول 2017).

 

العيد في النوبة أحلى

في 3 سبتمبر/أيلول يُحيي النوبيون "يوم التجمع النوبي" في كل عام. إلا أن تجمع هذا العام، والذي تمت الدعوة إليه في حديقة درة النيل بمحافظة أسوان شهد اعتداء قوات الأمن المصرية على مسيرة سلمية دعت لها الكتل والكيانات النوبية بأسوان تحت شعار "العيد في النوبة أحلى"؛ كما تم الاعتداء على المُشاركات في المسيرة التي رافقت إحياء اليوم، وتم القاء القبض على عدد من المُشاركين. (نظرة للدراسات النسوية، 7 سبتمبر/أيلول 2017).

 

معتقلو الدفوف

خلال تظاهرة احياء يوم التجمع النوبي في 3 سبتمبر/أيلول هذا العام، أنشد النشطاء الأغاني النوبية ودعوا إلى تنفيذ حق العودة إلى أراضيهم التاريخية، وطالبوا السلطات بإلغاء مرسوم رئاسي (رقم 444 لسنة 2014) الذي صنف 16 قرية على الأراضي النوبية التقليدية كمناطق عسكرية، وحظرت السكان من العيش فيها. وقامت قوات الأمن على إثرها بالتعدي بالضرب على الذكور والإناث المشاركين في المظاهرة واعتقلت 24 من الرجال، ونقلتهم إلى معسكر قوات الأمن في منطقة الشلال بأسوان. ولم يسمح لأسرهم ومحاميهم بالاتصال بهم. وأمرت النيابة العامة بحبسهم احتياطياً لمدة أربعة أيام بتهمة "المشاركة في مظاهرة غير مصرح بها" و "حيازة منشورات تضر بالوحدة الوطنية وتعكير السلم العام"، فيما يتعلق بالمنشورات واللافتات التي حملها النشطاء. (منظمة العفو الدولية، 12 سبتمبر/أيلول 2017)

 

ما هو حقُ العودة للنوبيين؟

تقول الناشطة النسوية النوبية والمُدافعة عن حقوق الإنسان، فاطمة إمام ساكوري لـ نمضي.نت أن حق عودة النوبيين الى مناطقهم الأصلية حقٌ أساسي مكتسب كفله الدستور المصري، بعد أربع من الهجرات القسرية.. استمع الى مقطع مُسجل بصوت فاطمة إمام 

أهداف الحراك النوبي الحالي

إلغاء المرسوم الرئاسي (رقم 444 لسنة 2014) هو الهدف الذي يسعى الحراك النوبي الحالي الى تحقيقه، بالإضافة الى تأكيد عدد من الضمانات التي كفلها الدستور المصري للنوبيين، وتشملً عديد الأشياء، كما تقول فاطمة إمام في هذا المقطع الصوتي

ما هي حقوق النوبيين التي انتهكتها سلطات مصر؟

حقوق الأقليات وحقوق السكان الأصليين ليست، بشكل عام، مكفولة من قبل الحكومة المصرية. والحديث هنا يدور حول مجموعة من الحقوق.. بصوت فاطمة إمام

لماذا الآن؟

مرسوم الأربعات الثلاث وغيره من القرارات الحكومية استوجبت تحركاً عاجلاً.. تضيف فاطمة إمام

 

 

الهاشتاغات الناشطة حالياً

#الحرية_لمعتقلي_الدفوف

#النوبة_ليست_للبيع

#النوبة_ضد_444
 

Copyright © 2009-2017, namdi.net, Developed by MediaSoft